حجي برسالة للسيسي آن أوان مراجعة الخطاب الديني والذى طالبت به مراراً ، ولكن كهنةَ الشرِ أعاقوا تحويل طلبك لأمرٍ واقعٍ.. وأرجوك ألاّ تعهد لطباخي السم بإعداد الوجبات الجديدة

حجي برسالة للسيسي آن أوان مراجعة الخطاب الديني والذى طالبت به مراراً ، ولكن كهنةَ الشرِ أعاقوا تحويل طلبك لأمرٍ واقعٍ.. وأرجوك ألاّ تعهد لطباخي السم بإعداد الوجبات الجديدة
حجي برسالة للسيسي آن أوان مراجعة الخطاب الديني والذى طالبت به مراراً ، ولكن كهنةَ الشرِ أعاقوا تحويل طلبك لأمرٍ واقعٍ.. وأرجوك ألاّ تعهد لطباخي السم بإعداد الوجبات الجديدة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
حجي برسالة للسيسي آن أوان مراجعة الخطاب الديني والذى طالبت به مراراً ، ولكن كهنةَ الشرِ أعاقوا تحويل طلبك لأمرٍ واقعٍ.. وأرجوك ألاّ تعهد لطباخي السم بإعداد الوجبات الجديدة الأحد 3 مايو 2020 01:15 صباحاً

حجي برسالة للسيسي: آن أوان مراجعة الخطاب الديني والذى طالبت به مراراً ، ولكن كهنةَ الشرِ أعاقوا تحويل طلبك لأمرٍ واقعٍ وأرجوك ألاّ تعهد لطباخي السم بإعداد الوجبات الجديدة

كتبت: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر

توجَه الدكتور طارق حجي، الباحث والمفكر، برسالة للرئيس عبد الفتاح السيسي، على خلفية حادث بئر العبد الإرهابي بشمال سيناء أمس، والتي استشهد وأصيب إثرها ضابط صف وضابط وثمانية جنود.

حيث نشر حجي، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الرسالة التي وجهها للرئيس السيسي، والتي طالبه خلالها بإعادة جامعة الأزهر لمجال تعليمي واحد هو الدراسات الإسلامية، وأن تخضع كليات الطب والهندسة والصيدلة والعلوم والزراعة لوزارةِ التعليم العالي وتفتح أمام كل المصريين بغض النظر عن ديانتهم، وأن يتم مراجعة الخطاب الديني.

حيث قال حجي، في رسالته للرئيس :"سيادة الرئيس : أنا كرجلٍ أعطى معظمَ وقته وجهده وتفكيره وكتاباته لمكافحةِ فكر الإخوان ، يُملي عليّ واجبي الوطني أن أقول لك أنه فى الوقتِ الذى يبذل فيه خيرُ بني الوطن وقتهم وجهدهم وحياتهم لحمايةِ مِصْرَ والمصريين من "الإرهابيين" ، فإن مطابخَ السوءِ التى تنتج الإرهابيين لا تزال موجودةً وبالآلافِ فى شتى ربوعِ مِصْرَ.

وأضاف :"يا سيادة الرئيس : أرجوك أن تُكلف أعضاء مجلس العلماء التابع لرئيس الجمهورية برئاسة رجل مثل د. أحمد عكاشة بمراجعةِ وتنقيةِ كل المواد التعليمية بما فى ذلك المواد التعليمية للمدارس والمعاهد والكليات الأزهرية.

وتابع حجي :" يا سيادة الرئيس : حان الوقت لإعادةِ جامعة الأزهر لمجال تعليمي واحد هو الدراسات الإسلامية. أما كليات الطب والهندسة والصيدلة والعلوم والزراعة فتنقل كلها لوزارةِ التعليم العالي وتفتح أمام كل المصريين بغض النظر عن ديانتهم.

وأردف قائلاً "يا سيادة الرئيس : آن أوان مراجعة الخطاب الديني والذى طالبت به مراراً وتكراراً ، ولكن كهنةَ الشرِ أعاقوا تحويل طلبك لأمرٍ واقعٍ. وأرجوك ألاّ تعهد لطباخي السم بإعداد الوجبات الجديدة. لقد نامت مصرُ أمس وفى مآقيها دموع وفى قلوب أبناءها حزن مهول.

وأختتم حجي قائلاً :"لذلك إسمح لي أن أُكرر هنا ما أقوله منذ أصدرت أول مؤلفاتي منذ ٤٢ سنة وهو أن محاربة الإرهابيين رغم أهميتها لا تحل محل محاربة الإرهاب. الإرهابيون أشخاص ، والإرهاب أفكار. وكلي ثقة أن القائد (سيادتكم) الذى خلّص مصر يوم ٣ يوليو ٢٠١٣ من أبشع العلل والذى يقود من يومها حماية مصر من أسوأ فصيل إجرامي ، سيشرع الآن فى الفصل الأهم وهو محاربة مفارخ الإرهاب كفكر جرثومي فتّاك ".
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رسائل الأقباط إلى العذراء فى أيامها المباركة
التالى قداسة البابا تواضروس يعلن رفضة لهذا الامر بشكل كلى