أخبار عاجلة
الرؤية المنهجية في فكر الأنبا غريغوريوس -
الإسلام والعالم والأزمة -

بالصور أجراس كنائس الأقصر تدق من جديد بعد انخفاض إصابات كورونا

خطوات جديدة وهامة لعودة الحياة لصورتها الطبيعية بمحافظة الأقصر، مع قلة أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث عادت الكنائس والأديرة لفتح أبوابها من جديد أمام المصلين لتدق أجراس الكنائس بالأقصر من جديد، وذلك بعد توقف لعدة أشهر والعودة تدريجيًا فى بعض كنائس إيبارشية إسنا وأرمنت وسط إجراءات احترازية مشددة، بسبب القرارات التى اتخذتها الدولة بغلق دور العبادة للوقاية من انتشار فيروس كورونا.
وفى هذا الصدد أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عن فتح الكنائس بشكل جزئى بدء من 3 أغسطس المقبل، وقالت الكنيسة فى بيان لها اليوم السبت، "نشكر الله كثيرًا للتناقص المستمر فى أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد، طبقًا للبيانات اليومية التى أصدرتها وزارة الصحة المصرية خلال الأسبوعيين الماضيين".
وتابعت: "بناء عليه تقرر السماح بالفتح الجزئى للكنائس لإقامة القداسات وصلوات الأكليل والجنازات بداء من يوم الاثنين 3 أغسطس بما لا يزيد عن فرد واحد فى كل دكة، مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية المنصوص عليها فى البيان الصادر يوم 27 يونيو 2020، ويمكن إقامة القداسات طوال أيام الأسبوع ما عدا يوم الجمعة ويراعى أن تقام صلوات تجنيز المنتقلين من جراء الإصابة بالفيروس فى المدافن، ويستمر الفتح تدريجيًا خلال الأسابيع المقبلة فى حالة استمرار تناقص أعداد الإصابات".
وخلال الساعات الماضية أعلن دير مارجرجس بجبل الرزيقات غرب محافظة الأقصر، أنه تقرر أن يفتح أبوابه لاستقبال الزائرين رسميًا طوال الأسبوع، وذلك من الساعة الثامنة صباحًا وحتى الثامنة مساءًا، مع ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية للجميع لحمايتهم من العدوى خلال أداء الطقوس الدينية وزيارة الدير.
وكان قد طيب مجمع رهبان دير الشهيد العظيم مارجرجس بالرزيقات، فى 22 يوليو الماضى، رفات الشهيد العظيم مارجرجس الرومانى، وذلك فى عشية تذكار وضع جسده بكنيسته فى مصر القديمة، ويليها صلوات التسبحة وصلاة القداس الألهى، وتم تنظيم الاحتفال والذى كان قاصرًا فقط على رهبان الدير، وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا، طبقًا لقرارات اللجنة الدائمة للمجمع المقدس لاستمرار غلق الأديرة حتى 3 أغسطس المقبل لحين أشعار أخر .
وكانت قد ذكرت المراجع الكنسية، أن مارجرجس بعد استشهاده كان قد دُفن بفلسطين وبنوا على جسده كنيسة باسمه، ثم حدث أن والى الواحات الذى كان مسيحيًا أراد أن ينال بركة جزء من رفات الشهيد حتى ينصره الله بصلاة الشهيد على البربر، فأرسل إلى والى فلسطين يطلب ذلك، فأجابه إلى طلبه، وأرسل له بعض أعضاء الشهيد فى صندوق، فبنى الوالى كنيسة باسم الشهيد فى الواحات ووضع فيها الأعضاء المقدسة، ثم انتصر على البربر.، وبمرور الزمن تناقص عدد المسيحيين بالواحات.
وأضاف كتاب سير القديسين المعتمد كنسيًا: كان هناك راهبًا قديسًا يدعى القمص مرقس رئيس دير القلمون وكان يَعْرِف بعض المسيحيين فى البادية، وكان يمضى ليفتقدهم وفى إحدى المرات ظهر له القديس مار جرجس فى رؤيا وقال له: "امض فى الصباح إلى منزل أحد الأعراب القريب منك واطلب من أرملته أعضاء جسدى التى أحضرها زوجها من كنيستى بالواحات وخذها وضعها فى كنيستى بمصر القديمة ". وفى الصباح سأل المرأة فاعترفت بوجود الصندوق معها. فمضى الراهب إلى البابا غبريال الخامس البطريرك الثامن والثمانين ( 1409 – 1427م ) وزف إليه الخبر، واستكمل الكتاب: ولما سمع البابا هذا الخبر مضى ومعه الأساقفة والكهنة والأراخنة وأعطى للمرأة مبلغًا من المال وأخذ الصندوق وحمله باحتفال عظيم وأتى به إلى كنيسة الشهيد مار جرجس بدرب التقى بمصر القديمة.
وفى نهاية يونيو الماضى بدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمحافظة الأقصر أولى قداستها من كنيسة الأم دولاجى وأولادها الأربعة بمدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، وشهدت كنيسة الأم دولاجى وأولادها الأربعة بإسنا، توافد عدد من المصلين مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وارتداء الكمامات والوقوف على مسافات متباعدة داخل الكنيسة، فيما استعدت الكنيسة لاستقبال المصلين بإجراءات التعقيم والتطهير وقيام أحد الخدام بالوقوف على باب الكنيسة لقياس درجة حرارة المترددين للصلاة قبل دخولهم إلى الكنيسة.
ومن جانبه قال القمص متاؤس زخارى راعى الكنيسة ووكيل مطرانية الأقباط الأرثوذكس بإسنا، أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية قبل استقبال المصلين حيث تم تطهير وتعقيم الكنيسة قبل كل قداس مع قياس درجة الحرارة للمصلين قبل الدخول والتشديد على ضرورة ارتداء الكمامات ومنع التجمعات والانصراف فورًا بعد انتهاء صلاة القداس.
وفى منتصف الشهر الجارى شهدت محافظة الأقصر، بشرى سعيدة للأقباط بإقامة أول قداس داخل كنيسة السيدة العذراء مريم بالمريس غرب الأقصر، وذلك بعد فتحها من جديد وسط فرحة كبيرة من أبناء الكنيسة، حيث ظهرت الفرحة والبهجة من جديد داخل الكنيسة بعد فتحها وعودة القداس داخلها، وخلال إقامة أول قداس بكنيسة العذراء مريم بمدينة أرمنت، تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية قبل استقبال المصلين حيث تم تطهير وتعقيم الكنيسة قبل كل قداس مع قياس درجة الحرارة للمصلين قبل الدخول والتشديد على ضرورة ارتداء الكمامات ومنع التجمعات والانصراف فورًا بعد انتهاء صلاة القداس. وجاء ذلك بعد توقف دام أكثر من 115 يومًا حيث عادت الكنائس فى مدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، يوم الاثنين 29 يونيو، وذلك بعد فتحها رسميًا وسط فرحة عارمة من أقباط مدينة إسنا مع دق أجراس الكنائس.
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا (13)
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا (17)
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 
christian-dogma.comأجراس كنائس الأقصر تعود للدق من جديد بعد إنخفاض إصابات كورونا 
 

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

هذا الخبر منقول من: الحق والضلال

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الصراع من أجل التفوق التكنولوجى والإنترنت اللامركزى