أخبار عاجلة
الإسلام والعالم والأزمة -
فرنسا تتهم ستّة أشخاص بـالتواطؤ في ذبح المدرّس -

الدعاية لتعدد الزوجات .. بوابة جديدة للإخوان لهدم استقرار المجتمع

لا تعتمد فقط جماعة الإخوان الإرهابية على أعمال التخريب والإرهاب والقتل والفتاوى الدينية الشاذة والتحريض ضد المصريين فحسب، فهناك معارك أخرى تخوضها الجماعة، هدفها الأول والأخير، هو هدم استقرار المجتمع المصرى من الداخل، وهدم ثوابته وأفكاره، متخذة من الدين عباءة لأفكارها الشاذة، متسلحة بقوة "السوشيال ميديا"، وعمليات الاستقطاب باسم القرآن والسنة، ما يظهر بوضوح فى إحدى الصفحات التى ظهرت مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعى تحمل اسم "تعدد الزوجات".
christian-dogma.comمن الصفحة
 
christian-dogma.comمن بوستات الصفحة
 
الصفحة استطاعت أن تقترب من مليون ونصف متابع فى وقت قصير، فى ظاهرها، تنشر صورا لسيدات وبنات منتقبات، بتعليقات تشجع الكثيرين على إعادة النشر، وهو ما ساعد الصفحة فى الانتشار فى الأونة الأخيرة، ولكن حقيقة الأمر مختلفة تماما، فالصفحة المليئة بصور الفتيات والسيدات المنتقبات والمحجبات، تحرض على أن يجمع الرجل بين أكثر من زوجة إذا أراد، لمجرد أن يبتعد عن الحرام، وتروج لأن من يخاف الجمع بين أكثر من زوجة، هو إنسان مسلم ضعيف، وأن قضاء الأيام مع نفس المرأة أمر ملل.
christian-dogma.comاستغلال الصفحة لصور فتيات منتقبات
christian-dogma.comمن صفحة تعدد الزوجات
 
لا يشير أى منشور فى الصفحة، إلى أنها صفحة ساخرة، وهو أمر انتشر فى الأونة الأخيرة، ولكن مضمون الصفحة والطريقة التى تنتشر بها، يؤكدان أن أيادى خفية، تهدف لهدم المجتمع المصرى، بتحريض مزدوج، وهو أن يتزوج الرجل على زوجته بحجة أنه "مثنى وثلاث ورباع"، والأمر الثانى وهو غير مباشر، التقليل من قيمة المرأة، واعتبارها سلعة، أو مجرد جسد فقط.
christian-dogma.comتحريض واستخدام صور لفتيات
 
من بين ما جاء على لسان مسئول "أدمن" الصفحة، "أيها المتزوج عدد ولا تتردد فالدنيا فانية لا تخف من زوجتك وتوكل على الله فهو حسبك"، وقال فى "بوست" آخر، "لا ترفضي طلب زوجك للتعدد ، فالذي لا يحدث أمام عينيك سيحدث من وراء ظهرك، وافقي واكسبي احترامه و حبه للأبد"، وفى بوست ثالث، "يا شيخ هل يوجد شخص يحب زوجته ويتزوج عليها؟! = نعم فعلها النبى صلى الله عليه وسلم"، وفى رابع "من قال لك ان زوجة واحدة تكفي فهو يكذب على نفسه لان فطرة الرجل حب النساء كما أن فطرة المراة حب الذهب والفضة والماس".

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

هذا الخبر منقول من: الحق والضلال

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ما التدابير الضرورية لتفادي الإصابة بفيروس كورونا في الشتاء
التالى الصراع من أجل التفوق التكنولوجى والإنترنت اللامركزى