"جريمة الفيرمونت" تفاصيل مأساوية بدون بلاغات.. والفندق يرد

مجموعة شباب يغتصبون فتاة ويصورونها.. وتهديدات بعد نشر الواقعة

كتب - نعيم يوسف
جريمة الاغتصاب والتحرش من الجرائم التي تهب وتنتفض لها كل المجتمعات، إلا أن مصر في الأسابيع الماضية تعيش انتفاضة كبيرة، خاصة بعد القبض على صاحب واقعة التحرش الشهيرة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ويدعى "أحمد بسام زكي"، ما شجع ضحايا هذه الجرائم على نشر قصصهن، ومن بينها قصة هزت مواقع التواصل الاجتماعي، وتم نشرها تحت العديد من الوسوم (الهاشتاجات)، وأشهرها "جرييمة الفيرمونت".

تفاصيل الجرييمة
وفقا للتفاصيل المتداولة حول القصة، والتسجيلات التي تم تسريبها، فإن الجريمة وقعت في عام 2014، في فندق "الفيرمونت" الفخم، ونفذها 6 أشخاص -وفي رواية أخرى 8 أشخاص- حيث كانوا جميعا في حفلة خاصة بالفندق، ووضعوا مخدرا للفتاة الضحية، وأخذوها إلى إحدى الغرف، وتناوبوا على اغتصابها، وصوروها، ثم كتبوا الحروف الأولى من أسمائهم، على إحدى المناطق الحساسة في جسدها.

بعد نشر تفاصيل الواقعة، قيل أيضا إن هذه الواقعة تكررت مع فتيات آخريات.

أبناء مشاهير
تم نشر مجموعة من الأسماء، تضم أبناء مشاهير ورجال أعمال، ونكتفي هنا بالإشارة لهم بالحروف الأولى، نظرا لعدم وجود اتهامات رسمية موجهة لهم، وهم: "ع.ف.أ"، و"ب.ف.خ"، و"أ.ح.ط"، و"ع.ا"، و"خ.م"، و"ع.ح"، و"ع.ح".

فيما بعد تم تداول مقطع صوتي، قيل إنه لتهديد إحدى الضحايا بعد نشر القصة، كما تم تداول تهديدات لصاحب الحساب الذي نشر تفاصيل الجريمة.

القومي للمرأة يصدر بيان
وفي هذا الشأن أصدر المجلس القومي للمرأة، بيانا، قال فيه: "انطلاقاً من حرص المجلس القومى للمرأة على متابعة جميع مستجدات قضايا المرأة المطروحة على الساحة .. فقد تابع المجلس خلال الفترة الأخيرة الموضوع المتعلق بالتهديد بارتكاب العنف والايذاء من قبل بعض الأشخاص ضد مؤسسى صفحات التواصل الاجتماعي ومن بينها تطبيق (انستجرام) والتى تنشر بعض الوقائع لفتيات تعرضن للايذاء والاعتداءات الجنسية".

وأضاف: "وفى هذا الصدد، يؤكد المجلس القومي للمرأة أنه يقف بجوار كل سيدة وفتاة تتعرض لأى شكل من أشكال التهديد من خلال تقديم سبل الدعم اللازم ، ويهيب المجلس بمن تتعرض لمثل تلك التهديدات بالتواصل مع المجلس من خلال رقم مكتب الشكاوى " 15115 " حتى يتم اتخاذ اللازم"، مطالبا: "كل فتاة وسيدة تتعرض للمضايقات والتهديدات بسرعة الابلاغ عن طريق آليات الابلاغ الرسمية للاجهزة المختصة بوزارة الداخلية والنيابة العامة والتى تقوم بدورها بالبحث والتحقيق فى شان تلك البلاغات، مشددا على أن أجهزة الدولة لا تتوانى فى التصدى لهذه الافعال وإتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة لكشف عن مرتكبيها و تقديمهم للمحاكمة تحقيقا للعدالة.

بيان من إدارة الفندق

من جانبه، أصدر فندق "الفيرمونت"، بيانا، قال فيه، إنه على دراية ويتابع ما يتداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حادثة الاغتصاب، التي قد تكون وقعت بالفندق أثناء حفل خاص بأحد منظمي المناسبات والحفلات في عام 2014، و"تم التواصل علي الفور بين فريق عمل الفندق بالمجموعات المسؤولة عن تلك الأخبار لتقديم المساعدة والدعم، حيث أن من أهم أولوياتنا المحافظة على سلامة أمن ضيوفنا وزملائنا"، مشددًا على التزام الإدارة بمساعدة السلطات والجهات المعنية المخولة في حال فتح تحقيق رسمي.

لا بلاغات ومازالت قصة على "السوشيال ميديا"
إلى ذلك، كشفت تقارير صحفية، أن جهات أمنية تجري تحقيقات في هذه التفاصيل، وتفحص روايات الفتيات والشباب، الذين تحدثوا عن الواقعة تمهيدًا لتحديد أي منهم على صلة بالمجني عليها، إلا أنها في نفس الوقت أكدت أن جهات التحقيق لم تتلق أي بلاغات في هذا الشأن.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بعد ٤٥ عامًا الكنيسة الكلدانية تحتفل بأول قداس لراحة أنفس الموتى (صور)