أخبار عاجلة

كيف سيطرت مصر على سعر الدولار رغم أزمة كورونا

كيف سيطرت مصر على سعر الدولار رغم أزمة كورونا
كيف سيطرت مصر على سعر الدولار رغم أزمة كورونا

قالت حنان رمسيس، خبيرة أسواق المال، إن أزمة فيروس كورونا هو السبب في عدم إنخفاض سعر الدولار، حيث إنه كان من المتوقع تراجع سعر الدولار الامريكي مقابل الجنيه ليصل إلى 14 جنيها قبل جائحة كورونا.

وتوقعت حنان رمسيس، في تصريحات لـ"صدى البلد"، "ثبات سعر الدولار بعد توقف مصادر النقد الأجنبي أثناء الفترة القادمة على نفس السعر"، لافتة إلى أنه كان من المتوقع ارتفاع الدولار بقوة خاصةً بعد استخدام الدولة جزءًا كبيرًا من احتياطي النقد الأجنبي؛ لدعم أنشطة الدولة للتصدي للتداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا، حيث كان المتوقع ارتفاع الدولار إلى قرابة 18 جنيها.

اقرأ أيضا:
حتى لا تتعرض للسرقة والنصب 12 نصيحة مهمة عند تحويل الأموال أونلاين

وتابعت خبيرة أسواق المال "ولكن بعد استخدام البنك المركزي لأسلوب الاقتصاد الحر الموجه للتعامل مع أزمة الدولار استطاع المركزي السيطرة على سعر الدولار إلى جانب التوقف عن الاستيراد واستبدال المنتج المحلي بالمنتج الأجنبي والتوسع في التصدير".

وأشارت إلى أن اكتشافات الغاز  المتتابعة في أنحاء الدولة، كان لها أثر إيجابي في الاستغناء عن بند كان يستهلك من موازنة الدولة قرابة المليار دولار والاستعاضة عنه بالاكتفاء الذاتي المحلي بل والتصدير إلى الخارج مما ساهم في ثبات نسبي في سعر الدولار.

وتابعت "ومع عدم استطاعت للوصول بسعر الدولار إلى 14 جنيها، فبقاؤه ثابت بين نقطتي 15.9 و16.48 هو تواجد إيجابي، وفي صالح الموازنة العامة للدولة والتي قيمت التعامل بالدولار في بنود الاستيراد علي أساس أنه عند 18 دولار مما أفاد التوقعات المبدئية فيما يتعلق بالموازنة العامة للدولة في تحقيق فائض مبدئي 2% ولكن سيتم تقييم الموازنة مرة أخري في شهر سبتمبر لأن السنة المالية في مصر تبدأ في 1 يوليو وتنتهي في 30 يونيو".

نقلا عن صدي البلد

هذا الخبر منقول من: صوت المسيحي الحر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بعد ٤٥ عامًا الكنيسة الكلدانية تحتفل بأول قداس لراحة أنفس الموتى (صور)