أخبار عاجلة
الصين ترد على البابا فرنسيس بشأن الإيغور -

تعالوا نعرف حكاية معيدة بكلية دار علوم المنيا ضحت بنفسها فى جريمة لم ترتكبها .. من أجل زوجها ونجلها

تعالوا نعرف حكاية معيدة بكلية دار علوم المنيا ضحت بنفسها فى جريمة لم ترتكبها .. من أجل زوجها ونجلها
تعالوا نعرف حكاية معيدة بكلية دار علوم المنيا ضحت بنفسها فى جريمة لم ترتكبها .. من أجل زوجها ونجلها

موضوع
تعالوا نعرف حكاية معيدة بكلية دار علوم المنيا ضحت بنفسها فى جريمة لم ترتكبها من أجل زوجها ونجلها
كانت لحظات قليلة فقط ابتسمت فيها أسرة الدكتورة "أمل أحمد. ع" بعد علمهم بأنه نجلتهم قادمة من أجل الاحتفال معهم بعيد الأضحى، لكن لم يعلمو أن المعاناة سوف تمتد أعوام من الحزن والصراخ والعويل سوف تسيطر على تلك الأسرة بعدما شهدوا نجلتهم ملطخة بالدماء دفعا عن زوجها ونجلها أمام منزلهم بسبب الثأر الذى سيطر على محافظة المنيا.

أحداث القصة تعود إلى عزبة أبو حماد التابعة لقرية الحواصلية بمركز المنيا عندما تسقط الحب والمودة بين عائلتين " عاشور جابر " " حمدي داخلي "، وظنان منهم بأن الخلاف سوف يحل مشكلتهم ليقع الطرفين فى خلافات قوية لتقدم عائلة "عاشور جابر " على ضرب "مؤمن حمدى داخلى " لتحدث به 6 غرز في الرأس ومعها بدأ مسلسل من شلالات الدماء يسيطر على العائلتين بعدما خططت عائلة " حمدي داخلي "، للانتقام من اصابة نجلهم ولكن كانت هذا المرة الانتقام بالقتل بعدما قاموا بالتخلص من نجل عاشور جابر.
ورغم إلقاء قوات الأمن القبض على 3 أشخاص من أولاد "حمدي داخلى" مرتكبى واقعة القتل ولكن عائلة عاشور لم تعبر بان ذلك رجوع الحق ولكن بدأت فى التفكير من اجل من اجل الانتقام من عائلة "حمدى " وكما يقول المثل الصعيدى "التار ولا العار".
وفى ثانى أيام العيد عندما استقل "أسامة حمدي داخلى " ومعا زوجتة الدكتورة أمل أحمد. ع " مدرس مساعد بكلية دار العلوم جامعة المنيا وطفلهما الرضيع الذي لم يتجاوز 6 أشهر من اجل الذهاب الى اسرة الدكتورة امل للاحتفال معهم بعيد الاضحى المبارك ولكن بعدما حضرت اسرة الدكتور امال العدة من أجل استقبالهم الفرحة والابتسامة تحول تلك المشهد الى صراخ وعويل بعدما اقدمت عائلة " عاشور جابر " عند وصل الدكتورة أمل زوجها الى منوله أسرتها على فتح وابل من النيران عليهم انقذت الزوجة زوجها ونجلها الرضيع بعدما تصدت الى الرصاص الذي أطلق عليهم لتصارع الموت بعدما تلقت طلقة فى عنقها دفعا عن جريمة لم تفعل وحماية لزوجها الذى تلقى أربع طلقات نارية لكن تم نقله الى المستشفى بينما أنقذت العناية الالهية نجلها فى مشهد خيم فى الحزن على اهالى المنيا.

وكان اللواء محمود خليل مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، إخطارا من العميد شريف كرم رئيس مباحث المديرية يفيد بتلقيه إشارة من رئيس مباحث مركز المنيا بمقتل " الدكتورة أمل أحمد. ع مدرس مساعد بكلية دار العلوم جامعة المنيا ومقيمة بعزبة أبو حماد التابعة لقرية الحواصلية بمركز المنيا، بطلق ناري وإصابة زوجها المدعوا " اسامه " بطلق ناري بالبطن.
Advertisements
وتوصل فريق البحث المشكل أن واقعة القتل بسبب ثأر بين عائلة " عاشور جابر " وعائلة " حمدي داخلي "، وتعود أحداث الواقعة عندما نشبت مشاجرة بين العائلتين منذ ثلاث شهور أسفرت عن إصابة مؤمن حمدي داخلي ب6 غرز مما استدعى قيام عائلة العائلة بضرب نجل عاشور ابو جابر مما أسفر الضرب عن وفاته.
وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بموجب الواقعة، والقت الأجهزة الأمنية علي مرتكب الواقعة، وتم عرضه علي النيابة العامة، وضبط السلاح الناري المستخدم بالواقعة، وتم التمثيل بمسرح الجريمة، وصرحت النيابة العامة بدفن جثمان الدكتورة الجامعية.
 
هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

 

هذا الخبر منقول من: الحق والضلال

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "التخطيط" والمعهد القومي للحوكمة يطلقان مبادرة سفراء التنمية بعنوان "كن سفيرًا"
التالى ارتفاع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية بالمستهل وسط صعود جماعى للقطاعات