"إحنا معاك" .. مبادرة طبية لخدمة مصابي كرورنا بايبارشية نجع حمادي

"إحنا معاك" .. مبادرة طبية لخدمة مصابي كرورنا بايبارشية نجع حمادي
"إحنا معاك" .. مبادرة طبية لخدمة مصابي كرورنا بايبارشية نجع حمادي
أعلنت ايبارشية نجع حمادي للأقباط الأرثوذكس، عن مبادرة طبية لخدمة الحالات المصابة بكورونا؛ تحت عنوان" إحنا معاك".

وتتكون المبادرة علي خدمة الإرشاد الطبي من أطباء متخصصين في علاج فيروس كورونا المستجد والمعروف بـ " كوفيد 19"، مع خدمة التمريض للحالات المصابة بتركيب المحاليل وتوفير أجهزت التنفس الصناعية في المنازل وتوفير وتوصيل الإحتياجات الأساسية بالمنزل منها ادوية لعلاج فيروس كورونا وقياس ارتفاع درجة حرارة الجسم والأكسجيين في الدم وعمل التحاليل اللأزمة للفيروس بالإضافة إلى تقديم الدعم النفسي والروحي لهذه الحالات.

اقرأ ايضًا..

كانت إيبارشية نجع حمادي وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، قد أعلنت استئناف فتح أبواب كنائسها لأول مرة بعد غياب دام أكثر من 3 شهور أمام المصلين وإقامة القداسات والصلوات بدًا من 3 أغسطس المقبل.

وقال الأنبا كيرلس، أسقف نجع حمادي: إن قرار فتح أبواب كنائس الايبارشية وعودة الصلوات بها جاء تزامنًا مع قرار اللجنة الدائمة بالمجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بعودة فتح كنائس القاهرة والإسكندرية.
وشدد " كيرلس" في بيان له، اليوم السبت، على ضرورة إتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية المشددة طبقًا لقرار اللجنة الدائمة بالمجمع المقدس، موضحًا أنه سيتم تسجيل بيانات الراغبين في حضور القداسات عن طريق الحجز المٌسبق من خلال كل كنيسة بصورة منفصلة مع ضرورة الأمانة نحو الأخرين.

وأكد أسقف نجع حمادي علي ضرورة عدم ذهاب أي مصلي الي الكنيسة في حالة شعوره بأعراض مرضية مهما كانت درجة الخطورة أو كان مخالطًا لأحد المصابين بفيروس كورونا المستجد حتى لا يتسبب في عدوى الأخرين.

وأضاف الأنبا كيرلس، أنه يستمر العمل بالقرارات المستبقة من قبل المطرانية بشأن صلوات الجنازات والاكاليل والمعموديات، والسماح بالدخول لجميع الكنائس لكل من له تعامل مع الكنيسة في الأمور الإدارية والمالية مع اتخاذ الإجراءات الوقائية.

فيما أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، صباح يوم السبت قرارًا بشأن العودة التدريجي وفتح الكنائس، وذلك بعد تناقص إعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد طبقا للبيانات التي تصدرها وزارة الصحة المصرية.

وأعلنت الكنيسة في بيان لها، عن السماح بالفتح الجزئي للكنائس لإقامة صلوات القداسات وصلوات الإكليل والجنائز اعتبارًا من يوم 3 أغسطس 2020، بما لا يزيد على فرد في كل دكة مع الالتزام بكافة الاجراءات الوقائية المنصوص عليها في البيان الصادر بتاريخ 27 يونيو 2020.

وأكدت الكنيسة أنه يمكن إقامة القداسات طوال الأسبوع ماعدا يوم الجمعة، كما يرعي أن تقام صلوات تجنيز المنتقلين من جراء فيروس كورنا في المقابر.

وأوضحت الكنيسة أنه يستمر فتح تدريجيا خلال الأسابيع المقبلة، في حالة تناقص إعداد إصابات فيروس كورونا المستجد.
وأكدت الكنيسة أنه يمكن إقامة القداسات طوال الأسبوع ماعدا يوم الجمعة، كما يرعي أن تقام صلوات تجنيز المنتقلين من جراء فيروس كورنا في المقابر.

وأوضحت الكنيسة أنه يستمر فتح تدريجيا خلال الأسابيع المقبلة، في حالة تناقص إعداد إصابات فيروس كورونا المستجد.

هذا الخبر منقول من: جريدة الفجر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الصراع من أجل التفوق التكنولوجى والإنترنت اللامركزى