تفاصيل تطور العلاقات المصرية العراقية تزامنا مع مكالمات السيسي وقادة بغداد

تفاصيل تطور العلاقات المصرية العراقية تزامنا مع مكالمات السيسي وقادة بغداد
تفاصيل تطور العلاقات المصرية العراقية تزامنا مع مكالمات السيسي وقادة بغداد

موضوع

تلقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، مساء أمس الجمعة، اتصالًا هاتفيًا من مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، والذي تقدم بالتهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، متمنيًا لمصر وشعبها دوام التقدم والرخاء.
من جانبه أعرب الرئيس عن خالص الامتنان لهذه اللفتة الأخوية، متمنيًا للعراق وشعبها الشقيق كل الخير والازدهار.
كما أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اتصالًا هاتفيًا مع الرئيس العراقي برهم صالح للتهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، متمنيًا للعراق والأمة العربية والإسلامية الرخاء والأمن والاستقرار.
من جانبه، أعرب الرئيس العراقي عن التقدير والامتنان لهذه اللفتة الكريمة من الرئيس، وتمنياته بكل الخير والازدهار لمصر حكومةً وشعبًا.
وأبرز المعلومات عن العلاقات المصرية - العراقية: 
- ترتبط العراق ومصر بعلاقات تاريخية تمتد إلى أوائل القرن الماضي عندما حصل كلا البلدين على استقلالهما من بريطانيا وأقيمت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين اللذين كانا من المؤسسين لجامعة الدول العربية في منتصف أربعينيات القرن الماضي، ثم عقد البلدان العديد من الاتفاقيات الاقتصادية مثل السوق العربية المشتركة والاتفاقيات العسكرية مثل اتفاقية الدفاع العربي المشترك ومشروع الوحدة الثلاثية.
- كما يأتى موقف مصر الرافض بشدة إجراء استفتاء كردستان العراق واتخاذ أي إجراءات أحادية قد تزيد من تعقيد الموقف، وبشكل يؤدي إلى زعزعة استقرار العراق وتغذية مناخ الفوضى والتوتر في المنطقة، فضلا عن تقويض جهود مكافحة الإرهاب وتحرير المدن العراقية من قبضة تنظيم داعش الإرهابي حيث دعت جميع الأطراف لضبط النفس والدفع بالحوار البناء كأساس للتوصل إلى تسوية شاملة ومرضية بشأن القضايا العالقة بين بغداد وأربيل.
- التقى وزير الخارجية سامح شكري في 15 /2/ 2020 مع محمد على الحكيم وزير الخارجية العراقى، لمُتابعة مسار تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، وبحث تطورات الأوضاع الإقليمية، وذلك على هامش المشاركة في فعاليات الدورة الـ56 لمؤتمر ميونخ للأمن.
تناول اللقاء سُبل تعزيز مسار التعاون الثنائي، فضلًا عن بحث آفاق التعاون في مجالات جديدة بما يُحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، كما تم بحث آليات العمل ذات الصلة بالتعاون الاستراتيجي المصري العراقي الأردني وفقا للتكليفات الصادرة عن القمم الثُلاثية التي عقدت بين قادة الدول الثلاث، من أجل تحقيق مصالح شعوبهم في الاستقرار والازدهار الاقتصادي.
تبادل الوزيران الرؤى حول آخر التطورات على الساحة الإقليمية، وعلى رأسها المُستجدات ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، والأوضاع في سوريا، كما تم تأكيد ضرورة وقف التدخلات الإقليمية في الشئون الداخلية للدول العربية بهدف ممارسة النفوذ الإقليمي، وتداعيات تلك الممارسات على أمن واستقرار المنطقة ككل.
- قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للعراق، في 8 مارس 2020 استقبله رئيس جمهورية العراق برهم صالح، قام شكري بنقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أخيه العراقي، وتسليم الرسالة الموجهة من الرئيس السيسي بشأن آخر التطورات المتعلقة بملف مفاوضات سد النهضة، أعرب الوزير شكري عن تقدير القاهرة لموقف العراق الشقيقة الداعم خلال الاجتماع الوزاري لمجلس جامعة الدول العربية مؤخرًا، والذي صدر عنه القرار العربي الخاص بالتضامن مع موقف مصر حول سد النهضة الإثيوبي. 
أعرب الرئيس صالح عن اعتزاز العراق بعلاقاتها التاريخية والراسخة مع الشقيقة مصر، مشيرًا إلى تفهم بغداد ودعمها لمساعي القاهرة في الحفاظ على مصالحها وأمنها المائي، لاسيما كون العراق دولة مصب كذلك، كما طلب نقل تحياته إلى أخيه الرئيس عبد الفتاح السيسي.
تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك بين البلدين بما يُحقق تطلعات الشعبين الشقيقين، فضلًا عن بحث مُستجدات الأوضاع في المنطقة، كما تم التأكيد على ضرورة استمرار التنسيق والتشاور بين القاهرة وبغداد في هذا الخصوص.
- في 22 /5 /2020 تلقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اتصالا هاتفيا من الرئيس العراقي برهم صالح، للتهنئة بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، حيث أعرب عن خالص تمنياته لمصر حكومة وشعبا بتحقيق التقدم والازدهار. أعرب الرئيس السيسي عن امتنانه للتهنئة واللفتة الكريمة، متمنيًا للعراق الشقيق تحقيق الأمن والاستقرار.
تناول الاتصال أيضا بحث عدد من ملفات العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث تم التوافق على تفعيل آليات التعاون بين البلدين وتعزيز جهود اللجنة العليا المشتركة، خاصة في المجالات الاقتصادية والطبية والأمنية. 
- في 25 /5 /2020 تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالًا هاتفيًا من محمد الحلبوسي، رئيس مجلس النواب العراقي، قدم رئيس مجلس النواب العراقي التهنئة للرئيس بمناسبة عيد الفطر المبارك، متمنيًا لمصر وشعبها دوام التقدم والرخاء، كما أعرب عن تقدير الشعب العراقي لمواقف مصر الداعمة لبلاده، مؤكدًا ما تمثله مصر من ثقل وركيزة للأمن والاستقرار بالوطن العربي.
أعرب الرئيس من جانبه عن خالص الامتنان لهذه اللفتة الأخوية، مؤكدًا قوة ومتانة العلاقات التي تجمع بين البلدين الشقيقين على مختلف المستويات، ومشيدًا بما تشهده مسيرة التعاون الثنائي بين مصر والعراق من تطور خلال الفترة الأخيرة. 
- في 18 /6 /2020 استنكرت جمهورية مصر العربية، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، بأشد العبارات التدخلات العسكرية التركية والإيرانية الأخيرة في شمال العراق، مُعتبِرةً تلك الأعمال العدائية استمرارًا لمسلسل الانتهاكات المتكررة على العراق الشقيق، وذلك بالمخالفة لكافة المواثيق والعهود الدولية التي تنص على احترام سيادة الدول وتبني مبادئ حسن الجوار.
وإذ تؤكد مصر على رفضها التام لأي تدخلات تمس سيادة أي من الدول العربية الشقيقة، أخذًا في الاعتبار تبعات تلك الأفعال في تعميق حالة عدم الاستقرار التي تمر بها المنطقة، فإنها تدعو كافة الأطراف إلى احترام سيادة العراق، والنأي به عن أي تجاذبات دولية أو إقليمية تحول دون تحقيق تطلعات حكومة وشعب العراق الشقيق في الاستقرار والتنمية.
- في 24 /6 /2020 شارك وزير الخارجية سامح شكري، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في اجتماع آلية التعاون الثلاثي بين وزراء خارجية كل من مصر والعراق والأردن، وذلك لتنشيط مسار التعاون بين الدول الثلاث الشقيقة، والتشاور حول القضايا محل الاهتمام المشترك.
شهد الاجتماع تأكيد الوزير شكري على ضرورة دفع وتطوير مسار التعاون والتنسيق بين القاهرة وعَمّان وبغداد، والعمل على استكشاف المزيد من مجالات التعاون المختلفة، بما يُحقق الاستفادة القصوى من موارد وإمكانيات الأطراف الثلاثة في دعم خططها التنموية وتحقيق تطلعات شعوبها الشقيقة، وذلك وفقًا للتكليفات الصادرة من القمم الثلاثية المتتابعة التي عُقدت بين قادة الدول الثلاث. 
- في 3 /7 /2020 أدانت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، استمرار الانتهاكات التركية المستمرة للسيادة العراقية متسترة بدعاوى الأمن القومي الواهية، وتؤكد أن استمرار هذا النهج المرفوض من شأنه تقويض الأمن والسلم الإقليمي، إذ يتبدى من تكرار مثل هذه الممارسات العدوانية حقيقة الواقع الذي تنتوي تركيا فرضه على الجميع، وهو ما يثبت ما دفعت به مصر مرارًا من كون تركيا مصدرًا رئيسًا من مصادر عدم الاستقرار في المنطقة.
كما تؤكد مصر في هذا الإطار على تضامنها الكامل مع العراق شعبًا وحكومةً في مواجهة هذه الممارسات الاستفزازية، وتدعو كافة الأطراف إلى احترام السيادة العراقية فعلًا وقولًا، والنأي به عن أي تجاذبات إقليمية ضارة تقوض من المصالح العليا للشعب العراقي الشقيق الذي يستحق وطنًا آمنًا مزدهرًا. 
- زيارة الرئيس العراقي السابق فؤاد معصوم لمصر في 7 مارس 2016 للمرة الأولي بعد تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة مصر، استقبله الرئيس السيسي، بحثا الجانبان سبل التعاون والتنسيق بين البلدين في ما يتعلق بمكافحة التنظيمات الإرهابية والأمن إلى جانب التحديات الداخلية والإقليمية التي تواجه حكومة بغداد في المرحلة الراهنة.
أعرب الرئيس صالح عن اعتزاز العراق بعلاقاتها التاريخية والراسخة مع الشقيقة مصر، مشيرًا إلى تفهم بغداد ودعمها لمساعي القاهرة في الحفاظ على مصالحها وأمنها المائي، لاسيما كون العراق دولة مصب كذلك، كما طلب نقل تحياته إلى أخيه الرئيس عبد الفتاح السيسي.
تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك بين البلدين بما يُحقق تطلعات الشعبين الشقيقين، فضلًا عن بحث مُستجدات الأوضاع في المنطقة. كما تم التأكيد على ضرورة استمرار التنسيق والتشاور بين القاهرة وبغداد في هذا الخصوص.
 
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز

هذا الخبر منقول من: الحق والضلال

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مستشفى «الأسقفية» بمنوف: بدء العمل بعيادة الأطفال حديثى الولادة