أخبار عاجلة
الجيش السوداني يعلن التصدي لهجوم في دارفور -

بالفيديو أجرأ اعترافات الفنانة سلوى خطاب تحدثت عن علاقتها بالمعزول محمد مرسي

موضوع
سلوى خطاب ممثلة دخلت عالم الفن والتمثيل رغماً عن أهلها بل وصل الأمر لتعرضها للضرب من قبل عمها الذي كان يراعيها هي وجدتها بعد وفاة والدها وزواج والدتها، هى الراقصة "رئيسة" كما يحب يناديها الجمهور بعد نجاح شخصية الغازية في مسلسل "الضوء الشارد" أمام النجم يوسف شعبان والذي يعتبر شهادة ميلادها مع الجمهور، تحتل مكانة مرموقة بين نجوم الفن بسبب موهبتها في تقمص الشخصيات المتنوعة لقبها الجمهور بـ "بريمو الأدوار الثانية".
christian-dogma.com
"الموجز" يرصد من خلال السطور التالية أهم المحطات المثيرة للجدل في حياة الممثلة سلوى خطاب:ـ
اسمها الحقيقي سلوى محمد مرسي رجب خطاب، ولدت يوم 26 فبراير عام 1959 بمحافظة القاهرة، التحقت بالمعهد العالي العالي للفنون المسرحية وتخرجت منه عام 1978.
christian-dogma.com
اكتشفها المخرج هنري بركات وقدمها من خلال فيلم "عشاق تحت العشرين" مع الفنانة يسرا والفنان محمود عبد العزيز، ثم توالت أدوارها الثانوية مثل مشاركتها في مسلسل "هند والدكتور نعمان" مع الفنان الراحل كمال الشناوي وقدمت من خلاله دوراً كان بمثابة انطلاقتها الحقيقية.
christian-dogma.com
تألقت في تجسيد العديد من الأدوار أبرزها دور الراقصة والتي قدمته مرتين الأولى في المسلسل الشهير "الضوء الشارد" والثانية في مسلسل "فيرتيجو"، وقدمت دور الأم والصحفية وتاجرة المخدرات والطالبة والحبيية ومن ضمن هذه الأعمال، "عفاريت الأسفلت" و"الساحر" و"فتاة المصنع" و"بنات في ورطة" و"الأرجواز" و"كتيبة الإعدام".
christian-dogma.com
شاركت في العديد من المسلسلات ومنها، "رأفت الهجان" و"الضوء الشارد" و"الراقص على سلالم متحركة" و"حديث الصباح والمساء" و"الحارة" و"البلطجي" و"سجن النسا" و"نيران صديقة" و"إمبراطورية مين" و"نيللي وشريهان".
تزوجت "خطاب" طوال حياتها الشخصية مرة واحدة من المخرج أسامة فوزي والذي تعاونت معه مرة واحدة خلال فيلم "عفاريت الأسفلت"، وقد ارتبطت به بعد قصة حب دامت لأكثر من سبع سنوات وكانت تشعر بالقلق من هذه الخطوة لاختلاف الديانات بينهما فهو مسيحي الديانة وهي مسلمة الديانة وطلب منها أن يتزوجا زواج مدني ولكنها رفضت لأنها لا تعترف إلا بالزواج الشرعي مما تسبب في تغيير ديانته للإسلام حتى يستطيع أن يتزوجها، وبعد زواج استمر ثلاث سنوات حدث الانفصال.
christian-dogma.com
وقالت سلوى خطاب عن الأسباب الرئيسية وراء انفصالها عن زوجها أسامة فوزي في تصريحات صحفية: "أنها تحب العيش بحرية ولا تحب إنجاب الأطفال، وعندما يصل الأمر إلى أن أختار ما بين خيارين إما أن أخسر نفسي وثقتي بذاتي وكبريائي أو انفصل عن شريك الحياة فسأختار الانفصال بلا تردد وهو ما قمت به بالفعل، ولست نادمة على هذا القرار ولن أندم عليه في يوم من الأيام".
كشفت أنها واجهت العديد من الأزمات بسبب الرئيس المعزول محمد مرسي خصوصاً بعد ثورة 25 يناير، وذلك لتشابه اسم والدها مع الرئيس المعزول حيث أن اسمها الحقيقي هو "سلوى محمد مرسى"، مؤكدة أن تشابه الأسماء تسبب لها بمشاكل نفسية.

 
هذا الخبر منقول من : الموجز

 

هذا الخبر منقول من: الحق والضلال

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مستشفى «الأسقفية» بمنوف: بدء العمل بعيادة الأطفال حديثى الولادة