أخبار عاجلة
بدء الدراسة بإكليريكية الأنبا رويس -

خطرا كبيرا على هؤلاء الأشخاص من فيروس كورونا

خطرا كبيرا على هؤلاء الأشخاص من فيروس كورونا
خطرا كبيرا على هؤلاء الأشخاص من فيروس كورونا

خطرا كبيرا على هؤلاء الأشخاص من فيروس كورونا

بعد إصابة العديد من االاشخاص بفيروس كورونا حول العالم ، أثبتت الأبحاث الآن أن بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بـ COVID-19 والمضاعفات الشديدة الناجمة عن المرض، من القلب والدماغ والجهاز الهضمي والأعصاب ، وتشير التقارير الناشئة إلى أن COVID يمكن أن يكون له تأثير دائم على جسمك ، حتى بعد التعافي؛ وأن الأشخاص الذين لديهم مناعة منخفضة أو مشاكل مزمنة هم الأكثر عرضة للخطر، ووجدت دراسة حديثة أيضًا أن أولئك الذين يعانون من الأمراض المزمنة لديهم مخاطر أعلى للإصابة بفيروس كورونا، وعلى الصعيد العالمي ، تشير التقديرات إلى أن 71 ٪ من الوفيات المرتبطة بـ COVID كانت بسبب أمراض مزمنة.

كما أن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بـ Covid-19، هم الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى، أو مرض السكري وأمراض الرئة المزمنة."
 
لذلك من المهم على الأشخاص التى تعاني من أمراض مزمنة أن تتوخى الحذر بشكل أكبر من الأشخاص الأخرى  لمنع COVID-19
 
وفي حين أن السمنة هي حالة صحية محفوفة بالمخاطر تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بمشاكل مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب ، فقد أظهرت دراسات أحدث أن زيادة الوزن يمكن أن تعرض الشخص لخطر دخول المستشفى المرتبط بـ COVID والرعاية الحرجة.
 
كما لاحظت الدراسات التي أجريت في المملكة المتحدة أن وجود مؤشر كتلة الجسم (BMI) لأكثر من 30 يزيد عند الشخص الذي يعاني من أشكال حادة من COVID بنسبة 27٪. ومؤشر كتلة الجسم فوق 40 يضاعف الخطر فقط.
 
يزيد الوزن الزائد من الضغط على جسمك ، ويزيد الالتهاب ، مما يؤدي إلى صعوبات في التنفس ، والتي قد تكون أحد الأسباب الرئيسية وراء ارتفاع مضاعفات الجهاز التنفسي.
 
وعندما يعاني الشخص من مرض السكري ، فإنه لا يؤثر ببساطة على مستويات الجلوكوز في الدم في الجسم فحسب ، بل يؤثر أيضًا على مستويات إنتاج الأنسولين في الجسم، ويمكن أن يكون له مضاعفات دائمة ، خاصة على المناعة ، مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بـ COVID-19.
 

 

هذا الخبر منقول من : الجمهوريه

هذا الخبر منقول من: صوت المسيحي الحر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الصراع من أجل التفوق التكنولوجى والإنترنت اللامركزى